Header Ads Widget

Responsive Advertisement

26 نصيحة للمذاكرة الفعالة وعلاج الكسل و التسويف خاص البكالوريا

نصائح نفسية, نصائح بيداغوجية, نصائح بكالوريا, نصائح فعالة, نصائح, مذاكرة, فعالة, نجاح, تحفيز, دراسة, حفظ
ستة و عشرون نصيحة للمذاكرة الفعالة وعلاج الكسل و التسويف خاص بتلاميذ السنة الثالثة ثانوي المقبلين على امتحان البكالوريا


< باسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة على رسولنا الكريم >

ستة و عشرون نصيحة للمذاكرة الفعالة وعلاج الكسل و التسويف خاص للدراسة في البكالوريا

في البداية يعتبر الكسل هو التثاقل و الخمول عن إنجاز المهام و الأعمال بصفة عامة، بحيث يقضي الشخص وقته في مشاهدة التلفاز أو اللعب أو إستخدام وسائل التواصل الاجتماعي أو حتى تمضية الوقت مع الأصدقاء و يكون كل هذا بصفة عشوائية ، و يوازي هذا من جهة أخرى تجنب و تأجيل كل الأعمال التي يجب القيام بها.

إن الكسل هو ظاهرة واسعة الإنتشار  و يمكن إعتباره مرضا من حيث الآثار السلبية التي يخلفها سواء على الصحة أو على المستقبل و الحياة بشكل عام.

إن بواعث و أسباب الكسل عديدة من بينها الشعور بالكآبة أو الضغط و التوتر أو الألم أو الوهم بالتعب.

و تعتبر هذه المقالة مهمة و موجهة للمقبلين على إمتحانات البكالوريا بشكل خاص، خاصة مع الظروف الحالية التي يشهدها العالم أجمع و التي حدثت إثر وباء كورونا عافانا الله و إياكم ، و مع تزاحم الأحداث كثيرا ما يشعر الطلاب بالسلبية و التعب و الإحباط بل منهم من يستسلم و يقرر أن يترك الأمور و هي تسير دون أن يبذل أي جهد أو يعمل من أجل تحقيق النجاح الذي بالفعل يريده و رغم كل شيء، و في النهاية تأكد بأن هذه الظروف مفروضة على الجميع و لا تعني بك وحدك ، فهذه ليست حجة، و تأكد بأن هذا لن يضر أحدا غيرك فقط و سيمر كل هذا إن شاء الله و عند ذلك لن يبقى لك سوى شعورك بالندم.

و نمر الآن إلى الحلول و الطرق التي يجب إتباعها و الإلتزام بها من أجل القضاء على الكسل و المذاكرة بطريقة صحيحة و فعالة من أجل تحقيق النجاح، و للعلم فهذه الطرق هي طرق متوصل إليها عن طريق العلم و التجريب فهي طرق اثبتت فعاليتها و نجاعتها.

1- تجنب التأجيل: إن هذه أهم و أول الخطوات التي يجب أن يقوم بها الإنسان من أجل التخلص من الكسل، إبدأ في فعل أي شيء و دراسة أي شيء يخص البكالوريا بشعبتك.

2-تحدي النفس: إن هذا أسلوب فعال من أجل تحقيق الإنتاجية و ضمان الإستمرار في العمل و الدراسة.

3- ترسيخ أهمية العمل في الذهن: يكون هذا عن طريق سؤال نفسك ما الذي تريده و ما الذي سيحدث لاحقا لو لم تذاكر أو تدرس .

4- إصنع ملصقات و رسوم لهدفك فهي تشجعك و تحفزك و تذكرك.

5- تذكر دائما هدفك: القيام بهذا سيضعك مباشرة أمام ما تسعى إليه و يضمن لك الإلتزام به.

6- إتخذ مثلا أعلى: هذه الطريقة تساعد كثيرا في التحفيز و الإستمرار بالعمل و الإجتهاد.

7- جهز كل الأدوات التي تحتاج إلى إستخدامها: (مسطرة، أقلام، كمبيوتر، آلة حاسبة...)،هذا يسهل لك العمل و يشجعك عليه .

8- ضع خطة : يجب عليك وضع خطة واقعية و قابلة للتطبيق فهي تساعد و بشكل كبير في تحقيق الهدف و تقييم مدى التقدم.

9- عد نفسك بالإلتزام بالخطة: لأن كل شيء سيضيع لو لم يتم الإلتزام بها.

10- آمن بأنك ستلتزم بالخطة و قم بتخيل نفسك على أنك إلتزمت بها بالفعل( تشكيل الصورة الذهنية و تخيل التحقيق أسلوب معروف في علم التنمية البشرية و علم الإدارة الذاتية و قد أثبت فاعليته في تحقيق الأهداف).

11- إعمل قائمة بالمهام اليومية و قيم نفسك في آخر كل يوم من خلال ما أنجزته.

12- من المهم تقسيم المهام و الخطة إلى مهمات صغيرة ليسهل إنجازها.

13- خذ أقساطا من الراحة : من المهم أخذ فترات من الراحة بين مهمة و أخرى بعد كل ساعة من الدراسة تمتد إلى 5 دقائق ، و هذا لتجنب الملل و الإرهاق الحاد و النفور.

14- قدر ما قمت بإنجازه و تحقيقه من مهمات .

15- الإبتعاد عن المشتتات و المشوشات الفكرية و سارقي الوقت كالتلفاز و الألعاب الإلكتروني و وسائل التواصل الاجتماعي.

16- تجنب المحبطين و سارقي الطاقة و الأحلام فغالبا ستلتقي بهم و لا تدعهم يؤثرون فيك بكلامهم .

17- لا تقارن نفسك و الآخرين و لا تحتقر نفسك فالجميع يستطيعون النجاح اظا دفعوا ثمنه.

18-   تذكر(ي) دائما بأن الوقت لم يفت بعد.

19- الحصول على قسط كافي من النوم: 7 ساعات نوم يوميا كافية لتأدية يومك بفعالية .

20- إستيقظ باكرا و إبدأ المذاكرة بعد صلاة الصبح: ( فالذهن و العقل يكون في ذروة و قمة نشاطه في هذا الوقت و هذا يساعد كذلك على ترسيخ الحفظ و تسهيل الفهم).

21- ممارسة بعض الحركات و التمارين الرياضية في المنزل لأنهل تساعد بشكل كبير في تحفيز الدورة الدموية في الجسم و زيادة النشاط و دفع التوتر و السلبية.

22- تقليل و تجنب الأغذية التي تحتوي على مواد دسمة و سعرات ثقيلة لأنها تسبب الكسل و الخمول.

23- الإبتعاد على الضغوطات النفسية و كل بواعث التوتر.

24- الإستحمام: إستخدام الماء البارد في الإستحمام كفيل بتنشيط الجسم و الأوعية الدموية.

25- شرب الماء: شرب كميات كافية من المياه يوميا أمر مهم و مساعد على تنشيط الجسم.

26- الوضوء: هو الآخر أحد أهم الأساليب التي تنشط الجسم و تقضي على الكسل و الخمول.

و في النهاية نتمنى التوفيق و النجاح للجميع، و تذكر(ي) بأنه على قدر الكد تكتسب المعالي و الرتب، و ان المطالب لا تدرك بالتمني بل بالكد والعمل و الإجتهاد.

 

في النهاية نتمنى التوفيق لجميع الطلبة المقبلين على امتحان البكالوريا و النجاح ان شاء الله

إرسال تعليق

0 تعليقات