Header Ads Widget

Responsive Advertisement

سبعة نصائح لتأهيل نفسك لإمتحان البكالوريا

نصائح, نصائح للنجاح, نصائح للنجاح في امتحان البكالوريا, بكالوريا الجزائر, ارشادات و نصائح, النجاح, ارشادات
سبعة نصائح لتأهيل نفسك لإمتحان البكالوريا تساعدك على ان تكون بافضل حال عند اجتيازك لامتحان البكالوريا

< باسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة على رسولنا الكريم >

سبعة نصائح لتأهيل نفسك لإمتحان البكالوريا

إن تأهيل نفسك و إدخالها في جو البكالوريا مع تصفية ذهنك من كل السلبيات أمر ضروري و مساهم في الأداء الذي تقدمه في فترة الإمتحان و لا يقل أهمية عن الجهد الذي تبذله من أجل تحقيق النجاح فكلاهما عاملان مساهمان في ذلك ، و من شأن هذا أن يدفع عنك التوتر و الإضطراب الذي قد يؤثر سلبا عليك عزيزي الطالب، فالمزاج و الحالة النفسية التي تكون فيها تعد عاملا مهما سواء في فترة الإستيعاب و مراجعة الدروس و مثلها مثل فترة الإمتحان.
:من المهم أيها الطالب أن
1-إدراك الهدف و زرع الرغبة في النجاح: يجب عزيزي الطالب أن تغرس فكرة النجاح في ذهنك و أن ترغب بها ، فالرغبة هي التي تحرك الإنسان للعمل و القيام بالأشياء من أجل تحقيقها و الوصول إليها، فالطالب الذي لا يأخذ الإمتحان على محمل الجد أو لا يفكر في الفترة القادمة و اللاحقة و أيام الإختبار و لم يخطط لها هو في الحقيقة لم يسعى يوما للنجاح في البكالوريا و لا يمكنه تحقيق ذلك.
 2- وضع خطة: إن وضع الخطة أمر ضروري لتحقيق الأهداف بشكل عام و هي نقطة لا يمكن تجاوزها بأي حال من الأحوال، فالشخص الذي يضع خطة يمكنه إدراك ما قام بإنجازه و ما بقي له من العمل المطلوب و الذي حدده بشكل مسبق، كما يمكنه إدراك و تحديد مدى جاهزيته لإجتياز الإمتحان، لأن السير دون خطة قد يؤدي بك إلى نتيجة مجهولة، و عليه يجب عليك عزيزي الطالب ان تقسم البرنامج الدراسي الخاص بك و تقوم بتوزيع المهام و المواد المطلوبة من أجل الفهم و الحفظ على الساعات و الأيام و الشهورالسابقة لفترة الإمتحان و بعد القيام بذلك و إنجاز الخطة الخاصة بالحفظ و الفهم التي رسمتها سيتبقى لك الرجوع للحوليات و المواضيع للسنوات السابقة للبكالوريا الخاصة بشعبتك الدراسية و المرفوقة بالحل النموذجي لها من لأجل تدريب نفسك على الإمتحان و إختبار مستواك.
3- التخلص من السلبية و فكرة الفشل: إن الإنسان يحقق أفكاره فإحرص أن تكون أفكارك إيجابية و لا تفكر بالفشل كثيرا و تجزم به على نفسك، تذكر عزيزي الطالب أن إمتحان البكالوريا هو إمتحان في متناول جميع الطلبة و أنك ستختبر على الدروس التي درستها سابقا، إلا أن ما يميز الناجح عن غيره هو العمل الجاد و الإجتهاد و التحلي بالإرادة و هذا قرار يمكن للجميع اتخاذه.
4- الحرص على إبعاد التوتر و تجنب الضغط: كما ذكرنا في سياق سابق فإن حالتك النفسية عزيزي الطالب يجب أن تتحلى بالإتزان أثنا فترة الإمتحان و أثناء فترة التحضير و المراجعة أيضا، فالتحلي بالسلبية أو الإحباط يؤثر على أدائك و نتائجك معا.
5- إخلق جوك الملائم: إن توفير الجو الملائم للدراسة بشكل مريح نقطة مهمة فإحرص على إختيار الزمان و المكان المناسبين لذلك، فيعتبر أول النهار و مطلعه خصوصا في فترة ما بعد الصبح مباشرة هو الزمن و التوقيت المناسب لك من أجل عملية الحفظ ذلك أن العقل يكون في أوج نشاطه و أن الجسم مليء بالطاقة على خلاف الساعات الأخيرة من اليوم حيث يكون كل من الجسم و العقل في حالة تعب و إرهاق جراء التراكمات اليومية، من جهة أخرى فالمكان المخصص للدراسة يجب أن يكون مكانا ساكنا و مريحا يبعث على الطمأنينة و الهدوء و أن يكون بعيدا عن الضوضاء و الصخب.
6-  اعتني بنظامك الغذائي و جانبك الصحي: إن الجانب الصحي و العقلي يتبادلان التأثير و التأثر كما أن كلاهما يؤثران على حالتك النفسية فإحرص على تناول غذاء متوازن و سليم بكمية كافية و في الأوقات المحددة، و إحرص كذلك على أخذ القسط الكافي من النوم يوميا فبذلك تتجنب حالة الإرهاق و الإنهيار و التعب و تبقى في حالة سليمة تخول لك القيام بأنشطتك و مهامك بصفة طبيعية.
7- تأكد بأنك مستعد: في النهاية و عند وصول فترة الإختبار من المهم عزيزي الطالب أن تتحلى بالثقة و أن تتأكد من أنك قمت بكل ما يلزم من أجل تحقيق النجاح و أنك مؤهل و مستعد للإمتحان و النجاح إن شاء الله.
 
نتمنى التوفيق لجميع الطلبة المقبلين على امتحان البكالوريا و النجاح لهم ان شاء الله

إرسال تعليق

0 تعليقات