Header Ads Widget

Responsive Advertisement

مادة الجغرافيا | الجزائر في حوض البحر الأبيض المتوسط

الخصائص المشتركة للجزائر ومنطقة حوض المتوسط وإفريقيا.. الخصائص الطبيعية...علاقة الجزائر بالضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط...استشراف الآفاق المستقبلية للجزائر في المنطقة ....

مادة الجغرافيا لشعبتي آداب وفلسفة و تسيير واقتصاد | الدرس السابع: الجزائر في حوض البحر الأبيض المتوسط:


«خاص بشعبتي آداب وفلسفة + تسيير واقتصاد»

1/ اكتشاف الخصائص المشتركة للجزائر ومنطقة حوض المتوسط وإفريقيا:

أ/ مع منطقة المتوسط:

منطقة المتوسط هي مجال جغرافي يتكون من الدول التي تطل على البحر الأبيض المتوسط من جهتي الشمال والجنوب، ويشمل أهم المضایق - جبل طارق وقبرص والبوسفور وقناة السويس يتربع المتوسط على مساحة تقدر ب: 2.5م كلم2 ويمتد من الشرق إلى الغرب من جبل طارق الى سواحل لبنان على مسافة 3860 كم وعرض 1600 كم وهو واجهة ل: 23 دولة.

- الخصائص الطبيعية:

      الإشراف على المتوسط وإستراتيجية الموقع والتوسط (أوروبا وآسيا وإفريقيا) مما يسهل الاتصال بكل القارات والمنافذ البحرية .
      التشابه من حيث المناخ السائد (المناخ متوسطي) وفي بنية التضاريس - الجبال والسهول الساحلية والداخلية.
      كثافة زراعة أشجار الزيتون إلى جانب الصنوبر والفلين.

-      الخصائص البشرية:

      التركز السكاني في الساحل وبروز ظاهرة انتقال السكان عبر الهجرة السرية من الضفة الجنوبية إلى الشمالية والسياحية العكس.
      الانتماء إلى نفس السلالات البشرية حسب علماء الانتربولوجيا (القوقازية البيضاء).

-      الخصائص الحضارية:

      عرفت نفس الحضارات (رومانية - عربية إسلامية) وهي مهد الديانات ففي الشمال المسيحية وفي الجنوب الإسلام.

ب - مع إفريقيا:

      ضخامة الموارد الطبيعية وتنوعها.
      التزايد السريع في تعداد السكان والتمدن و حداثة الاستقلال وواقع التخلف والتبعية للشمال و ضعف التنمية البشرية والاقتصادية.
      انعدام الاستقرار السياسي وضعف الهياكل الاقتصادية.

2/ إبراز علاقة الجزائر بالضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط:

تعمل الجزائر على إقامة علاقات مع الدول الأوربية في إطار الحوار والتعاون وتبادل المصالح وهو ما تجسد من خلال:
-1- المشاركة في ندوة برشلونة: في 27 و28 نوفمبر 1995 التي وضعت أرضية للشراكة والتعاون في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية وإقامة منطقة حرة 2010، إلى جانب التحكم في الهجرة المساعدة على التنمية)
- 2 - التوقيع على اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي: في 22 أفريل 2002 والتي تنص على:
- تعهد الجزائر بإلغاء الضرائب على الواردات من الاتحاد الأوربي خلال 12 سنة.
- التعاون الاقتصادي وتحويل رؤوس الأموال.
- إقامة شركات مشتركة وتشجيع الحوار بين ضفتي المتوسط.
- التعاون الاجتماعي والثقافي.
 وفي إطار ذلك تعمل الجزائر على - تنويع صادراتها - استقطاب الاستثمارات الأجنبي - تأهيل الاقتصاد الجزائري ليكون مستعدا للمنافسة.

3/ استشراف الآفاق المستقبلية للجزائر في المنطقة:

1. الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة.
2. العمل على تفعيل مؤسسات اتحاد المغرب العربي وعلى أسس جديدة.
3. إحداث تنمية متوازنة ومستدامة وشاملة.
4. تجسيد الشراكة الأورومتوسطية بإرساء دعائم تعاون شامل يقوم على أسس عادلة من خلال:
      إحداث الاندماج الاقتصادي والشامل في مجال المناطق الواسعة التي تنتمي إليها الجزائر - حوض المتوسط - أوريا - إفريقيا.
      تحقيق الاستقرار السياسي في المنطقة والذي يقوم على الحكم الراشد والديمقراطية التدريجية.
      تحرير الاقتصاد الجزائري وتحقيق النمو المنشود بفضل اكتساب التكنولوجيا المتقدمة.
      إثراء التعاون الثقافي والعلمي بين طرفي ضفتي المتوسط.
  معالجة ظاهرة الهجرة السرية بصورة أشمل.

إرسال تعليق

0 تعليقات