Header Ads Widget

Responsive Advertisement

مادة الجغرافيا | الاقتصاد الجزائري في العالم

بطاقة تقنية للجزائر...مساهمة الجزائر في المبادلات التجارية... المغرب العربي وأفريقيا...أوروبا...بقية العالم... استنتاج مكانة الاقتصاد الجزائري في العالم...

مادة الجغرافيا لجميع الشعب | الدرس السادس: الاقتصاد الجزائري في العالم:

1/انجاز بطاقة تقنية للجزائر بجموعة مؤشرات:

البلد / المؤشر- السنة 2010-
الجزائر
المساحة كلم2
2381741
السكان م/ن
36 م ن
الكثافة ن/كلم2
14 ن
الزيادة الطبيعية
1.7%
أمل الحياة
70 سنة
الناتج الداخلي الخام- مليار دولار-
120
احتياطي العملة الصعبة-مليار دولار 2010-م
155 مليار دولار
الدخل الفردي- دولار-
3487
نسبة سكان المدن
58%
مؤشر التنمية البشرية
0.733
المديونية الخارجية
2.5 مليار دولار
نسبة البطالة
10%/2010

2/ إبراز مساهمة الجزائر في المبادلات التجارية في:

أ- المغرب العربي وأفريقيا:

 ضعيفة جدا لا تتجاوز 3% من إجمالي المبادلات التجارية لها ويعود هذا الضعف إلى:
      ضعف اقتصادیات هذه الدول.
      التبعية للغرب (الاتحاد الأوربي - و م أ).
      طغيان الاعتبارات السياسية على الاقتصادية.
      تشايه البنية الاقتصادية والمنتوج.
      غلق الحدود - المغرب والجزائر والقيود الجمركية.
      عدم وجود خطة مشتركة للتنمية الشاملة.
 من أهم الدول الإفريقية التي تتعامل معها كوت ديفوار بنسبة 29% وجنوب إفريقيا بنسبة 12% ثم نيجيريا والكاميرون.
الصادرات :المحروقات ومشتقاتها ومواد تصف مصنعة ومواد غذائية.
الواردات: مواد نصف مصنعة تجهیزات صناعية مواد استهلاكية وأدوية والأسلحة والحبوب والبقوليات....

ب- أوروبا:

إن أزيد من 60% من المبادلات الجزائرية تتم مع الدول الأوربية وخاصة دول الاتحاد الأوربي ويعود ذلك للعوامل التاريخية المتمثلة في الاستعمار - القرب الجغرافي مما خفض تكاليف النقل - اتفاقية الشراكة الموقعة مع الاتحاد أفريل 2002 - التقدم التكنولوجي في أوروبا.
وفي مقدمة دول الاتحاد التي تتعامل معها الجزائر: فرنسا وايطاليا وألمانيا واسبانيا والتي تزودها الجزائر بحاجياتها من المحروقات (بترول وغاز طبيعي) وبعض المنتجات الفلاحية وتستورد منها المواد المصنعة والتجهيزات ووسائل النقل والمواد الغذائية والاستهلاكية.

ج- بقية العالم:

تعمل الجزائر في السنوات الأخيرة على تنويع أسواقها للخروج من التبعية لأوروبا وتعتبر الو م أ اكبر شريك تجاري للجزائر إذ تحتكر 26 من إجمالي صادرات الجزائر من المحروقات مقابل 9% من واردات الجزائر خاصة من الحبوب إضافة إلى دول أخرى منها الصين كندا وتركيا والبرازيل بنسب تتراوح مابين 3% --- 8% وقد احتلت الجزائر المرتبة 26 عالميا في حجم الصادرات وال37 في حجم الواردات العالمية واحتلت المرتبة الأولى في حوض المتوسط من حيث الفائض في ميزانها التجاري سنوات 2005 / 2006 / 2007م.

3/استنتاج مكانة الاقتصاد الجزائري في العالم:

      الجزائر ثالث دولة في تصدير الغاز الطبيعي باحتياطي ضخم وطاقة إنتاج تقدر 152 مليارم3.
      احتلالها المرتبة 12 من بين الدول المصدرة للنفط - الاحتياطي: 12 مليار برميل الإنتاج 1.4 مليون برميل يوميا).
      هي ثالث أكثر بلد عربي استقطابا للاستثمارات الأمريكية.
      تحتكر الجزائر 72% من تجارة الولايات المتحدة الأمريكية مع الدول المغاربية.
      عضو فعال في منظمة الاوبيك منذ انضمامها سنة 1969.
      تحولت الجزائر اليوم إلى أكبر ورشة عمل في حوض المتوسط وشمال إفريقيا بفضل برنامج الإنعاش الاقتصادي الذي رصد له مبلغ يفوق 150 مليار دولار.
      تحرر الجزائر من قيود المديونية والضغوط الخارجية (انخفاض المديونية الخارجية الى 2.5 مليار دولار فقط سنة 2010.)

إرسال تعليق

0 تعليقات