Header Ads Widget

Responsive Advertisement

مادة الفلسفة شعبة الاداب : درس الذاكرة

بكالوريا, درس, مادة, الفلسفة, شعبة, اداب و فلسفة, الذاكرة والشعور شيء واحد, الذاكرة والشعور, الذاكرة والخيال, الذاكرة والشعور شيء واحد من قالها, الذاكرة والتذكر, الذاكرة والتاريخ, الذاكرة والتذكر pdf, الذاكرة و الخيال, الذاكرة و الخيال مقالة جدلية, الذاكرة والنسيان, الذاكرة و الخيال درس, الذاكرة و التاريخ, الذاكرة و التعلم, الذاكرة هى ايضا فى حاجة الى من يرتب فوضاها, كلام عن الذاكرة, الذاكرة ظاهرة بيولوجية بالماهية سيكولوجية بالعرض, الذاكرة ذات طبيعة اجتماعية استقصاء بالوضع, هل الذاكرة ذات طبيعة مادية فيزيولوجية ونفسية سيكولوجية ؟, حارس الذاكرة, الذاكرة تكمن في ثنايا الجسم, درس الذاكرة والخيال, درس الذاكرة والخيال في الفلسفة, درس الذاكرة للصف الثاني الثانوي, درس الذاكرة فى علم النفس, درس الذاكرة والخيال ملخص, درس الذاكرة والخيال 3 ثانوي, درس الذاكرة في الفلسفة, درس الذاكرة والخيال pdf, شرح درس الذاكرة للصف الثاني الثانوي, شرح درس الذاكرة والخيال, شرح درس الذاكرة, شرح درس الذاكرة والنسيان, درس في الذاكرة والخيال, دروس في الذاكرة, درس الذاكرة والتذكر, درس ذاكرة والخيال, درس الذاكرة و الخيال, درس الذاكرة و الخيال pdf, درس الذاكرة علم نفس, شرح درس الذاكره علم نفس, درس الذاكرة للسنة الثانية ثانوي, درس الذاكرة والخيال للسنة الثالثة ثانوي, تحضير درس الذاكرة والخيال للسنة الثالثة ثانوي, تحضير درس في الذاكرة والخيال, درس يبنا في الذاكرة الصف السادس, تحضير درس الذاكرة والخيال في الفلسفة, مقالات في درس الذاكرة والخيال, درس الذاكرة علم النفس, درس طبيعة الذاكرة, شرح درس طبيعة الذاكرة, تحضير درس طبيعة الذاكرة, تلخيص درس الذاكرة والخيال, تلخيص درس الذاكرة, درس حول الذاكرة والخيال, دروس تقوية الذاكرة, تحضير درس الذاكرة والخيال, تحضير درس الذاكرة و الخيال للسنة الثالثة ثانوي, تحضير درس ذاكرة وطن, تحضير درس الفلسفة الذاكرة والخيال, تحضير درس الفلسفة الذاكرة

مادة الفلسفة شعبة الاداب : درس الذاكرة.....الذكر والتذكر معناه الإسترجاع واستحضار الماضي.....وظيفة نفسية تمكننا من إسترجاع خبراتنا الشعورية الماضية....طبيعة الذاكرة.....


مادة الفلسفة شعبة الاداب : درس الذاكرة

مفهوم الذاكرة:

الذاكرة وبالعودة إلى إشتقاقها اللغوي مصدرها الذكر والتذكر معناه الإسترجاع واستحضار الماضي.

و هي وظيفة نفسية تمكننا من إسترجاع خبراتنا الشعورية الماضية.

أنواع التذكر:

فعل التذكر يراد به الرجوع والعودة وهو نوعان:

1/ تذكر عفوي تلقائي وفيه تستحضر صور الماضي وخبراته ببساطة دون جهد عقلي

فمثلاً رؤيتي لشخص يذكرني بقريبه أو شخص أعرفه.

2/ تذكر إرادي واعي: يتم فيه إستحضار صور الماضي كما هي ببعديها الزماني و المكاني من أجل التأقلم مع الحاضر "كاستحضار المعلومات أثناء الاختبار".


       عوامل التذكر

فعل التذكر قائم في حسب علماء النفس على عاملين إثنين:

1)    عامل نفسي: 

 يتمثل في محصلة الإستخدامات الذاتية مرتبطة بسلامة الأعضاء والوظائف كالتبصر والانتباه والتصور.

2)    العامل الموضوعي: 

المرتبط بالشيء المراد تذكره وهذا ما أكدت عليه النظرية (الجشطالتية) كبروز الشيء وشكله الخارجي.

    طبيعة الذاكرة:

1  )    طبيعة مادية: 

تفسر تفسيراً مادياً وهذا الرأي ظهر قديماً مع الطبيبين اليونانيين (أبو قراط) و (جاليفيوس) وأكد ذلك في الفلسفة الإسلامية ذهاب (إبن سينا) إلى ذلك مقسماً القشرة الدماغية إلى 3 مناطق، 

وكذلك الفلسفة الحديثة مع (ديكارت) "تخزن الذاكرة في ثنايا الجسم" 

وكذلك الطبيب الفرنسي (ريبو) في كتابه (أمراض الذاكرة) الذي شرح فيه كيف أن الذاكرة وظيفة عامة للجهاز العصبي وأيضاً مدققا في كون وجود منطقة تدعى (بروكا) هي المسؤولة عن تخزين خبراتنا وتجاربنا كما قسم القشرة الدماغية لخمسة مناطق بحسب الحواس الخمسة مفسراً ذلك في مرض فقدان الذاكرة حين يقول (ريبو):

 "الذاكرة فيزيولوجية بالماهية بسيكولوجية في العرض".

قال ابن سينا "الذاكرة محلها التجويف الأخير من الدماغ".

ريبو "للذاكرة وظيفة فيزيولوجية مادية"


نقد: 

لكن كيف نفسر رجوع الذاكرة في كثير من الأحيان بعد تلف الخلايا المسؤولة عنها فلقد بالغت هذه النظرية في ربط الذاكرة بالجسد.

2  )    الطبيعة النفسية (السيكولوجية الروحية): 

يعرفها (لالاند) إنها وظيفة نفسية تتمثل في إستعادة حالة شعورية ماضية والتعرف عليها  

كما راح برغسون يؤكد أن الذكريات من طبيعة روحية سيكولوجية منتقدا (ريبو)

 إذ يرى أنه أخلط بين الذاكرة الحركية المتوقفة على أفعال العادة والتي نتقاسمها والحيوان، وبين الذاكرة الحقيقية العائدة للشعور التي تتميز بالإنتقائية وإختيار المواضيع الملائمة للموقف والتي تتميز بالديمومة.

يقول برغسون: ( الانفعالات من شانها اعادة ذكريات اعتقدنا انها ضاعت للابد).


نقد: 

صحيح أن الذاكرة الحقيقية هي التي تتسم بالوعي لكن لا يمكننا ذكر عملية الإدراك التي ترتبط بنشاط السيادة العصبية والدماغ.


3)    النظرية الاجتماعية (السيسيولوجية):

اعتمد بعض الوضعيين (الاتجاه الإجتماعي) أن ذكرياتنا وخبراتنا تحفظ داخل الإطار 

الاجتماعي العام إذ ذكرياتنا وخبراتنا نتقاسمها مع من حولنا كما قال (هالفاكس): 

"إنني في غالب الأحيان عندما أتذكر فإن الغير يدفعني لذلك" 

ويضيف (بيارجاني): "لو كان الإنسان وحيداً لما كانت له ذاكرة ولما كان بحاجة لها"

 كمثال عن تذكر حدث ما قبل الزلزال أو الحرب أو العيد.


نقد:

 هذه النظرية مرتبطة باسترجاع الذكريات أكثر من تثبيتها وتختر بينها كما أن الذكريات في الواقع لها طابع فردي وكل أحد له ذكرياته الخاصة.


 
بالتوفيق و النجاح للطلبة في امتحان البكالوريا

إرسال تعليق

0 تعليقات